منتدى جيل اليوم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اهلا و سهلا بكم في منتدى جيل اليوم ارجو ان يعجبكم واذا ارتم زيادة المنتدى او رايكم فيه اضغطو على النافذة ( انتم و رأيكم ) لكي تكتبو آراؤكم فيه وارجو التسجيل وشكرا

منتدى جيل اليوم

welcome
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالعاب المنتدىfacebook
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اهلا بكم في منتدى جيل اليوم ارجو منك التسجيل واذا تسجلت هناك خيارين(2) 1- انتظر 24 ساعة لكي نوافق على الطلب 2- ان تدخل على بريدك الالكتروني وتوافق منه وهاكذا انشاء الله يتم التسجيل
واذا أردت أن تطلب شيء من مدير المنتدى فافتح هذا الرابط:http://ask.fm/Mrmuslims

شاطر | 
 

 البُستانيّ و الثّعلبُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد شريف
نادر المنتدى
محمد شريف

عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 13/10/2012
العمر : 19
الموقع : لا اله الا الله

مُساهمةموضوع: البُستانيّ و الثّعلبُ   الخميس مايو 02, 2013 6:25 pm



































البُستانيّ و الثّعلبُ





يُحكى أنّ بُستانيًّا كان له
بستانٌ يعتني بأشجارهِ كلّ يومٍ



يسقيها ، أو يكنش التّربة حولها ، يقلّم أغصانها



أو يقلع الأعشاب الضّارة
المحيطة بها




نَمَتْ أشجار البستان و أثمرتْ
، فتدلّتْ أغصانها



و ذات مساءٍ مرّ بالبستان
ثعلبٌ جائع




رأى ثماره الناضجة فسال لعابه
و اشتهى أن يأكل منها



لكن كيف يدخل البستان



كيف يتسلّق هذا السّور العالي






بقي الثعلب يدور حول السّور ،
حتّى وجد فتحة في أسفله



فنفذ منها بصعوبة ، و بدأ
يأكل الفواكه حتّى انتفخ بطنه



و لمّا أراد الخروج لم يستطع



قال في نفسه : أتمدّدُ هنا
كالميّت



و عندما يجدني البستانيّ هكذا



يرميني خارج السّور ،
فأهرب و أنجو




جاء البستانيّ ليعمل كعادته ،
فرأى بعض الأغصان مكسّرة







و القشور مبعثرة ، عرف أنّ
أحدًا تسلّل إلى البستان



فأخذ يبحث حتّى وجد ثعلبًا ممدّدًا على الأرض



بطنه منفوخ ، و فمه مفتوح
، و عيناه مغمضتان




قال البستانيّ : نلتَ جزاءك
أيّها الماكر



سأحضر فأسًا ، و أحفر لك
قبرًا



كي لا تنتشر رائحتك النّتنة




خاف الثعلب فهرب و تخبّأ ، و
بات خائفًا




و عند الفجر خرج من الفتحة
الّتي دخل منها



ثمّ التفت إلى البستان و
قال : ثمارك لذيذة و مياهك عذبة



لكنّي لم أستفد منك شيئًا
دخلت إليك جائعًا ، و
خرجت منك جائعًا ، و كدت أن أدفن حيًّا
مع تحيات محمد شريف

التوقيع
لا تنسى الصلاة على رسول الله فصلوا عليه جميعا صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muslims.jordanforum.net
 
البُستانيّ و الثّعلبُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جيل اليوم :: قصص :: قصص اطفال-
انتقل الى: